مسجد السلام بمدينة بريتينيي بفرنسا يتعرض لاعتداء تخريبي

آخر تحديث 2020-12-02

مسجد السلام بمدينة بريتينيي بفرنسا يتعرض لاعتداء تخريبي

تعرض مسجد السلام بمدينة بريتينيي Brétigny-sur-Orge صباح يوم الأربعاء 2 دجنبر 2020 لعملية دهم بسيارة كان يقودها عدة أشخاص مجهولي الهوية، أسفرت عن كسر البوابة الخارجية لساحة المسجد وتهشيم الباب الزجاجي لقاعة الصلاة الرئيسية. كما قام المعتدون قبل فرارهم بإفراغ قارورات إطفاء الحريق في مختلف جنبات المسجد.

هذا وقد عثرت الشرطة المحلية على السيارة التي استعملها المعتدون محترقة في بلدية قريبة من مدينة بريتنيي.

وعلى إثر هذا الاعتداء الإجرامي قام عمدة البلدية السيد نيكولا مياري Nicolas Méary بزيارة لعين المكان عبر فيها عن تضامنه مع مسؤولي ورواد المسجد، وسارع إلى فتح تحقيق في الموضوع، كما ذكر في تدوينة نشرها على صفحة البلدية على الفيسبوك بحق المسلمين في ممارسة شعائرهم الدينية ضمن إطار الحرية التي تكفلها مبادئ وقيم الجمهورية الفرنسية لسائر أتباع الديانات الأخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن الأرقام المسجلة لدى وزارة الداخلية الفرنسية والمتعلقة بالاعتداءت المصنفة معادية للمسلمين في فرنسا عرفت ارتفاعا بلغت نسبته 54 في المائة خلال سنة 2019 كما ورد في تقرير لموقع ouest france.

التعليقات

لنتواصل