كلمة فضيلة الأستاذ الطاهر التجكاني : دورة أوسلو حول دور الإمام في ترشيد الخطاب الديني في أوروبا

آخر تحديث 2020-04-20

كلمة فضيلة رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، رحب فيها بالأئمة والخطباء والدعاة والمرشدات، مثمناً جهودهم المباركة في القيام بواجب الإمامة والتوجيه والإرشاد، مشيداً بقدسية ما هم قائمون عليه من مهام عظيمة وجليلة، ومحفزاً إياهم على المزيد من البذل والعطاء مع استحضار قيم الإسلام السمحة وتعاليمه النبيلة، قائلاً: "رشد الإمام رشدٌ للمأموم، وصلاحه صلاحٌ للعموم"، ومن هذا المنطلق فإن الإمام معنيٌ أكثر من غيره بقضايا ترشيد الخطاب الديني لأنه الشخص الذي عليه مدار القدوة والاتباع.

لنتواصل