المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يشارك في لقاء علمي من تنظيم Saint-Egidio

آخر تحديث 2020-03-11

المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يشارك في لقاء علمي من تنظيم  Saint-Egidio

شارك المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة في أشغال الملتقى الذي نظمته مؤسسة سانت- إيجيديو Saint-Egidio ببروكسيل صبيحة يوم الاثنين 3 فبراير 2020 تحت شعار » الوئام بين الأديان . «

وقد حضر اللقاء ممثلو الديانات المعترف بها في بلجيكا وعدد من الشخصيات الدينية النشيطة داخل الاتحاد الأوروبي.

مثل المجلس في هذا اللقاء كل من الرئيس السيد الطاهر التجكاني والمدير التنفيذي للمجلس السيد عبد الكريم الكبداني.

تمحور اللقاء حول دراسة ومناقشة " وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلم العالمي والعيش المشترك" الموقعة من طرف قداسة بابا الفاتيكان فرنسيس وشيخ الأزهر السيد أحمد الطيب بدولة الإمارات العربية المتحدة في 4 فبراير 2019.

تناول الكلمة عن مؤسسة سانت إيجيديو السيد "يان دو فولدير" الذي تحدث عن أهمية القيم الإنسانية المشتركة التي نصت عليها الوثيقة وضرورة تعاون أصحاب الديانات ومختلف المعتقدات لترجمة هذه القيم في واقعنا، قبل أن يفتح المجال للحاضرين من أجل النقاش وتبادل وجهات النظر حول الموضوع.

تناول الكلمة باسم المجلس السيد عبد الكريم الكبداني الذي شكر القائمين على اللقاء على دعوتهم الكريمة، وبيّن للحاضرين مدى إسهامات المجلس في التركيز على أهمية الأخوة الإنسانية والتعايش المشترك في مد الجسور بين الثقافات والأديان في سائر أنشطته، وخاصة في ميدان التكوينات الموجهة للأئمة والشباب على الصعيد الأوروبي، كما ذكّر بأن المجلس قد أصدر بحثا قيما له علاقة بموضوع اللقاء، بعنوان " أسس التعايش في الإسلام " من تأليف السيد الطاهر التجكاني رئيس المجلس.

وفي معرض كلمته، أحال السيد عبد الكريم الكبداني على "إعلان مراكش" الصادر يوم 27 يناير 2016، بخصوص الحقوق الدينية للأقليات في العالم الإسلامي، وعلى خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ألقاه يوم 30/03/2019 خلال زيارة قداسة الباب فرنسيس للمملكة المغربية والذي ركز فيه -جلالته- على البعد التربوي في مواجهة مختلف أنواع "الجهالات" التي ترتكب باسم الدين.

وختم كلمته لافتا نظر الحاضرين إلى أن العالم بات يتجه نحو ما يمكن أن نطلق عليه بفاجعة فقدان الروح، وأن أصحاب الديانات مؤهلون أكثر من غيرهم للإسهام في استرجاع الإنسانية لبعدها الروحي.

وقد لقيت كلمة السيد المدير استحسانا من لدن الحاضرين الذين عبروا عن ترحيبهم بكل مبادرات التعاون مع المجلس.

التعليقات

لنتواصل