القرآن الكريم رسالة تعارف وسلام شعار أمسية قرآنية نظمها المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالتعاون مع معهد جسر الأمانة بمدينة أنفرس

آخر تحديث 2022-04-26

القرآن الكريم رسالة تعارف وسلام شعار أمسية قرآنية نظمها المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالتعاون مع معهد جسر الأمانة بمدينة أنفرس

"القرآن الكريم رسالة تعارف وسلام" شعار الأمسية القرآنية التي نظمها المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالتعاون مع معهد جسر الأمانة بمدينة أنفرس

تعزيزا لدوره التوجيهي والتواصلي مع الجالية المسلمة في أوروبا وحرصا منه على ربط المسلمين المقيمين في هذه الديار بتعاليم دينهم وقيمه السمحة، وتشجيعا لشبابنا على تعظيم القرآن الكريم وبيان أهمية تلاوته، وقيمة تدبر آياته، وتذوق أبعاده الجمالية، واعتبار خدمة كتاب الله تعالى من أولى أولوياته، إحياء لرسالة القرآن النبيلة، الداعية إلى نشر وترسيخ القيم الإنسانية الخالدة المجسدة للرحمة الربانية، نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالتعاون مع معهد جسر الأمانة بمدينة أنفرس أمسية قرآنية تحت شعار" القرآن الكريم رسالة تعارف وسلام" بتاريخ 24 أبريل 2022.

شارك في الأمسية التي حضرها جمع غفير من مسلمي مدينة أنفرس رجالا ونساء شبابا وأطفالا مجموعة من القراء المرموقين من مدينة بروكسيل ومدينة أونفرس نذكر من بينهم المقرئ الطيب حمدان، والمقرئ هشام البقالي، والمقرئ محمد بولوزان، والمقرئ بوشهبة.

كما شارك في هذه الأمسية الإيمانية بقراءاتهم الندية ثلة من القراء الشباب من معهد جسر الأمانة الذين صلوا بالمسلمين صلاة التراويح بمساجد أونفيرس.

افتتح اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها المقرئ الطيب حمدان، أعقبها رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة الأستاذ الطاهر التجكاني بكلمة مؤثرة حول القرآن الكريم وأهمية قراءته وتدبره وإبراز فضائله، كما تناول الكلمة بعده رئيس معهد جسر الأمانة الأستاذ عبد الرحمن بنعلوش التي رحب فيها بالمدعوين مع شكر القائمين على هذه الأمسية منوها بدور المجلس الرائد في تشجيع مثل هذه الطاقات الشابة، كما لم يفته تقديم الشكر للأساتذة الذين سهروا على تعليم هؤلاء القراء الشباب.

أما الأستاذ عبد الكريم برمضان المدير التنفيذي للمجلس فقد أشار في كلمته باللغة الفرنسية إلى أن ربط الأجيال الناشئة بالقرآن الكريم هو ربط لهم بقيمه السمحة الداعية الى التعارف والسلام، مستعرضا جهود المجلس في خدمة القرآن الكريم منذ تأسيسه.

كما شهد اللقاء حضور سعادة القنصل العام للمملكة المغربية بمدينة أنفرس الأستاذ إبراهيم رزقي الذي ألقى كلمة بالمناسبة شجع فيها القراء الشباب على مواصلة مجهوداتهم في خدمة كتاب الله أسوة بالقراء المغاربة الكبار الذين ما فتئوا يبهرون العالم بحصدهم للجوائز القرآنية العالمية، مما جعل المغرب يحتل الصدارة في العالم الإسلامي من حيث عدد حفاظ كتاب الله.

واختتم اللقاء بتوزيع جوائز تشجيعية قيمة على القراء الشباب المشاركين في الأمسية ثم تلاوة عطرة للقرآن الكريم ودعاء الختم.

التعليقات

لنتواصل