الملتقى الأوروبي للشباب: الشباب المسلم في أوروبا: الفرص والتحديات

17 أبريل 2018

نظم كل من المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة ومجلس الجالية المغربية بالخارج الملتقى الأوروبي للشباب المسلم بـبروكسيل، يومي 11 و 12 أبريل 2018، تحت عنوان: الشباب المسلم في أوروبا: الفرص والتحديات. دعي له عدد من الشباب،  ذكور وإناث، من مختلف الدول الأوروبية.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء ضمن إطار العناية التي يوليها المجلسان المنظمان لفئة الشباب المسلم في أوروبا.

أطر اللقاء كل من الأستاذ الطاهر التجكاني رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، والأستاذ مصطفى المرابط عن مجلس الجالية المغربية بالخارج، والأستاذ خالد حاجي الكاتب العام للمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة.

توزعت أشغال الملتقى على ثلاثة محاور كبرى:

- الهوية الإسلامية

 - الهوية الأوروبية

 - دور الشباب المسلم في بناء مستقبل أوروبا

ناقشها المشاركون من خلال ورشات عمل. وقد تركز النقاش بشكل خاص على ما يواجهه الشباب المسلم في السياق الأوروبي من تحديات. وعلى رأسها إشكالية التوفيق بين الانتساب إلى الدين الإسلامي والانتماء إلى مجتمع متعدد الديانات والأعراق والثقافات.  كما تناول النقاش ما يوفره السياق الأوروبي من فرص سانحة للإبداع وإثبات الذات بما يملكه الشباب المسلم من رصيد روحي وثقافي، وبما اكتسبه من مهارات وقدرات في السياق الأوروبي.