"دور المساجد في المجتمع البلجيكي" موضوع الملتقىى السنوي بمسجد الفتح ببروكسل

6 مارس 2017
 
Share |

شارك رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة السيد الطاهر التجكاني مساء السبت 5 جمادى الثانية 1438هـ  موافق 4 مارس 2017م ، في فعاليات الملتقى السنوي السادس الذي ينظمه مسجد الفتح ببروكسيل، تحت شعار " دور المساجد في المجتمع البلجيكي".

حضر الملتقى عدد كبير من أئمة وخطباء ورؤساء ورواد مساجد بروكسيل ونواحيها، كما عرف الملتقى حضور نشطاء جمعويين وسياسيين.

توزعت فقرات برنامج الملتقى بين قراءات قرآنية ومداخلات متنوعة، وكان من بينها كلمة رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، والتي أبان من خلالها الدور الإيجابي الذي ينبغي للفاعلين في المساجد القيام به تجاه المجتمع، مركزا بالأخص على أهمية دور الأئمة والرواد والمسؤولين في تمثل القيم الإسلامية السمحة الداعية إلى التعايش بين مختلف التيارات الفكرية والتوجهات الدينية والمجتمعات الإنسانية، والعمل على نشر تلك القيم من خلال انفتاح المساجد على محيطها، والتعريف بدورها في نشر السلم والسلام والطمأنينة والأمان.

كما عرف اللقاء تكريما لعدد من الأئمة ومسؤولي ورواد مسجد الفتح.  

واختتم اللقاء بأدعية عامة.