دور الإمام في نشر القيم المشتركة بين الناس

نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالشراكة مع اتحاد مساجد فرنسا دورة تكوينية للأئمة بمدينة باريس بتاريخ 30 يناير 2018. ويأتي تنظيم هذه الدورة في إطار مواصلة المجلس لمشروعه في تأهيل الأئمة ليكونوا على مستوى أدائهم لرسالتهم في السياق الأوروبي بما يخدم قيم العيش المشترك الكفيلة بتعزيز أسس الأمن والاستقرار الاجتماعي.
أطر الدورة كل من الأستاذ الطاهر التجكاني رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة والأستاذ عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج والأستاذ محمد موساوي رئيس اتحاد مساجد فرنسا والأستاذ سعيد شبار رئيس المجلس العلمي ببني ملال.
أكد الأستاذ الطاهر التجكاني في كلمته على أن الإسلام دين عالمي جاء لربط الإنسان بالقيم المشتركة لجعل التنوع سببا من أسباب التقدم والازدهار وتعزيز ما ينفع الناس.
أما الأستاذ سعيد شبار فقد بسط القول في بيان منظومة القيم الإسلامية وتسليط الضوء على مدى أولوية وجوهرية القيم في نموذج التدين الذي يدعو إليه الإسلام.
أما الأستاذ عبد الله بوصوف فقد أكد على أن القيم المشتركة تتأسس في الإسلام على المعرفة بالآخر وبالسياق الذي يجمعنا مع الآخر. ثم قام بعد ذلك باستعراض بعض ما جاء في كتابه الذي صدر له مؤخرا تحت عنوان " الإسلام والمشترك الإنساني".
وختم كلمته إلى ضرورة جعل المؤسسات الإسلامية معابر لا حصون، والاهتمام بقضايا الشباب.
بعد الحصة الصباحية انتقل المشاركون إلى عمل الورشات للاشتغال على ثلاثة محاور: محور القيم الإسلامية، محور القيم الأوربية، محور القيم المشتركة. ثم تلا ذلك استعراض ومناقشة نتائج أعمال الورشات من خلال جلسة مفتوحة شارك فيها الجميع.